رفع نظام زعيم “كيم جونغ أون”، من خطاب التهديد والوعيد، تُجاه الولايات المتحدة، متوعداً بتدمير البيت الأبيض.

ونشرت وسائل الاعلام في كوريا الشماليّة، مقطع فيديو دعائي، يصوّر الهجوم على البيت الأبيض لتدميره، في حال نشبت .

ويظهر الفيديو الدعائي، الذي تابعته وطن، قيام قوات “كيم جونغ أون” باستهداف البوارج الحربية وحاملات الطائرات الأمريكية، بإطلاق وابلٍ من الصواريخ صوبها لتدميرها وإغراقها. ويُختم الفيديو بصورةٍ للبيت الأبيض بدت وكأنّ النيران تشتعلُ فيه.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد قال، الخميس، إن من المحتمل أن يندلع صراع كبير مع كوريا الشمالية في المواجهة بشأن برامجها النووية والصاروخية، لكنه يفضل إنهاء النزاع بالسبل الدبلوماسية.

في المقابل، هددت رابطة الشباب في كوريا الشمالية بـ”محو” الولايات المتحدة عن وجه الأرض، بنحو 5 ملايين قنبلة نووية في حال هددت واشنطن العاصمة “بيونغ يانغ”.

ونشرت واشنطن منظومة “ثاد” المضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية حليفتها في المنطقة، في حين اجرت كوريا الشمالية مناورةً عسكريّة بالذخيرة الحية، بحضور الزعيم “”، الثلاثاء، في ذكرى تأسيس القوات المسلحة لبلاده، وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة على خلفية برنامج بيونغ يانغ الصاروخي.

 

يذكر أنّ المحلل الأمريكي وخبير الاستخبارات السابق ”مايكل بريجنت”، رآى أن الأسلحة التي حملها جنود كوريا الشمالية في استعراضهم العسكريّ يوم الـ15 من ابريل الجاري، “دُمىً” وليست أسلحة حقيقية.