عثر مواطنون أتراك على جنرال روسي، “غير متحللة”، أثناء قيامهم بأعمال حفريات في منطقة بناء بولاية أرداهان.

وجرى اكتشاف الجثة في ، ضمن قبر على هيئة غرفة واحدة، تحت الأرض، حيث أبلغوا الجهات المعنية، التي نقلتها لاحقاً إلى متحف ولاية قارص (شرق ).

وقال مدير المتحف نجم الدين ألب، إن “الجثة ربما تعود إلى اللواء الذي عمل في صفوف قوات ، بمنطقة أرداهان، بين عامي 1905 و1913”.

ويوصف الجنرال المذكور في التاريخ الروسي، بـ”فاتح القوقاز”، حسب مدير المتحف الذي أشار إلى استمرار التحري؛ للكشف عن الهوية الحقيقية للضابط.

ولفت إلى أن تحديد هوية الجنرال الذي يحمل 3 نجمات على كتفه، يتطلب الاطلاع على الأرشيف الروسي.

وحول سبب عدم تحلل جزء كبير من جسد الجنرال وملابسه، أوضح مسؤولو المتحف أن وجود الجثة في مكان معزول عن الهواء أدى إلى بطء تحللها.

ويلاحظ أن لِحية الضابط المدفون بزيه العسكري، وشعره لم يصبهما التلف، فضلاً عن جزء كبير من جسده.