طالب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بتغيير ،  بعد ساعات من إقالته لمسؤولين يمنيين محسوبين على .

 

وقال خلفان “إن إبعاد هادي ضرورة ملحة لأمن والمنطقة بأسرها، مضيفاً أن “ بحاجة إلى قائد يجمع ولا يفرق”.

 

وكان الرئيس اليمني أصدر ليل الخميس 27 أبريل/نيسان 2017، قراراً قضى بإقالة هاني بن بريك من منصبه كوزير للدولة وإحالته إلى التحقيق.

 

كما تضمنت قرارات أصدرها الرئيس اليمني، إبعاد عيدروس قاسم الزبيدي من منصبه كمحافظ لعدن وتعيينه سفيراً بالخارجية، المحسوب على الإمارات.

 

وعُرف الوزير بن بريك بقربه الكبير من القيادة الإماراتية، وكانت معظم تغريداته عبارة عن مديح للقيادة الإماراتية.

 

وكان بن بريك يعمل إلى جانب منصبه، مسؤولاً للحزام الأمني لمدينة عدن العاصمة المؤقتة لليمن.

 

وعيّن الرئيس هادي عبدالعزيز عبد الحميد المفلحي محافظاً لمحافظة عدن.

 

كما تم تعيين القاضي جمال محمد عمر وزيراً للعدل والدكتور معين عبد الملك سعيد وزيراً للأشغال العامة والطرق، والدكتورة ابتهاج أحمد الكمال وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل، ومحمد محسن عسكر وزيراً لحقوق الإنسان، والدكتور سمير محسن شيباني نائباً لوزير حقوق الإنسان.