أصدرت أحكاماً بالسجن تتراوح ما بين 5 و8 أشهر على 7 أشخاص على خلفية قضية مقتل طحناً داخل شاحنة لجمع النفايات.

 

وقُتل فكري (31 عاماً) في 28 أكتوبر/تشرين الأول بمدينة الحسيمة، في أثناء احتجاجه على مصادرة السلطات كمية من السمك والتخلص منها؛ بسبب اصطيادها في غير موسمها.

 

وتسبب مقتله في احتجاجات بجميع أنحاء البلاد.

 

وصدر قرار المحكمة الأربعاء 26 أبريل/نيسان 2017، بعد محاكمة 11 شخصاً بتهمة القتل غير المتعمد؛ من بينهم مسؤولون من هيئة الصيد ووزارة الداخلية وموظفون في شركة النظافة، بحسب النيابة المحلية.

 

وفي بيان نقلته وكالة الأنباء المغربية، قالت النيابة إن المحكوم عليهم بالسجن يواجهون كذلك غرامات بقيمة 55 دولاراً (50 يورو) وبرّئ 4 متهمين آخرين.

واستأنفت النيابة العامة الأحكام التي صدرت عقب محاكمة لم تستمر سوى يومين. ومنحت المحكمة لوالدَي فكري تعويضاً، لم تحدد قيمته.