ألقى مجهول ، المعروف باسم “زيلونكا”، على وجه السياسي الروسي المعارض “أليكسي نافالني”.

وقال “نافالني” إنه لن يتوقف عن نشاطه في مكافحة بعد الهجوم عليه خارج مكتبه.

وقال، متحدثا إلى أنصاره في بث عبر الإنترنت مساء الخميس، إنه أصيب بحرق كيميائي بعينه اليمنى وتعين عليه الذهاب إلى المستشفى.

ويباع السائل كمطهر في الصيدليات الروسية. ورغم أنه ليس ضارا، فمن المعروف أن من الصعب إزالته بطريق الغسل.

ونافالني (39 عاما) الذي اتهم مسؤولي الحكومة بدءا من الرئيس فلاديمير بوتن بالكسب غير المشروع، أحد أبرز زعماء المعارضة الليبرالية في البلاد، ومؤسس جمعية الروسية.