بعد ثمانية أشهر من طرد له، نشر الصحفي الإيطالي المدعو “لويجي بيلاتسا” على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مقطع فيديو صادم بخصوص القاصرات بمدينة المغربية.

 

وقال”بيلاتسا” تعليقا على الفيديو أنه “بعد الكثير من المشاكل تمكنا من الحصول جزئيا على الأقل من المواد التي تم ضبطها، وقمنا بتوضيح ما يحصل بالمغرب بخصوص ”.

 

وأضاف “أتذكر حينما تم طردي من لأنني عملت على موضوع دعارة الأطفال، وقد ضاعت العديد من المواد المصورة لكن سيتم بث مقطع في برنامج  Le Iene.الذي يقدمه على أحد القنوات الإيطالية.

ناري على فضيحة بكاميرا كاشي ديال البنات مع أجانب فمراكش

Nai-post ni ‎Bach jay bach dayar l باش جاي باش داير‎ noong Huwebes, Abril 27, 2017

وكانت السلطات المغربية قامت بتاريخ 28أيلول/ سبتمبر 2016 بطرد الصحفي الإيطالي، بعد عمله على تحقيق حول دعارة الأطفال في مدينة مراكش، العاصمة السياحية للمملكة، لفائدة إحدى القنوات الإيطالية.

 

وقال الصحفي حينها، إن الأمن منعه من التواصل مع ، وبعد التحقيق معه، قام بنقله ومرافقه إلى المطار حيث جرى ترحيلهما في اتجاه بلدهما، متحدثًا عن أنه عاين بنفسه وجود دعارة للأطفال في المدينة.

 

إلّا أن لويجي، وبمجرّد ما دخل الطائرة، سجّل فيديو نشره فيما بعد، قال فيه إنه تمكن من توثيق دعارة الأطفال بكاميرات خفية صغيرة، وإنه أنهى التصوير الأساسي وقام بتحفيظ الفيديو قبل أن تصله إليه ، وقد أجرى لويجي حواراً مع موقع إيطالي أكد فيه أن حول الدعارة سيعرض قريبًا، وهو ما تم نشره اليوم.