أقدمت عروس لم يمض على عرسها سوى 3 أشهر في ، على شنق نفسها في مروحة السقف، فيما حاول الزوج التخلص من حياته واللحاق بها فقام بقطع شرايين يده، بعد أن رآها معلقة بمروحة السقف، ولكن تم إنقاذه، لخلافات عائلية بينهما.

 

وقال المقدم عبدالله الهفيت مدير مركز شرطة القصيص بالنيابة، إن الواقعة “تعود إلى يوم الخميس الماضي بورود بلاغ بوفاة امرأة تبلغ من العمر 27 عاماً إثر قيامها بشنق نفسها بقطعة من القماش علقتها في مروحة السقف”.

 

وأضاف أنه بعد الانتهاء من معاينة مسرح الجريمة من قبل فريق مختص، ونقل الجثة إلى الطب الشرعي الذي أكد أنه بالمعاينة المبدئية لا توجد شبهة جنائية، تم الانتقال إلى مستشفى راشد الذي استقبل الزوج الساعة 4.30 مساء الخميس، ووفر له الإسعافات اللازمة، وتبين أنه يعاني من إصابة متوسطة وبدأ يتماثل للشفاء. وفقاً لـ “البيان”

 

وفي التفاصيل أشار الزوج إلى وجود خلافات زوجية عادية دبت بينه وبين زوجته التي ارتبط بها قبل ثلاثة أشهر فقط من الواقعة، وأن زوجته بادرت إلى دخول غرفة النوم في شقتهما بمنطقة القصيص، وأغلقت الباب على نفسها فبادر إلى مغادرة المنزل حتى يعطيها فرصة لاستعادة هدوئها في نحو الساعة 1.30 مساء اليوم ذاته.

 

وأفاد المقدم الهفيت بأن الزوج أوضح أنه فوجئ بأن الباب لا يزال مغلقاً حين عودته، فكسره واقتحم الغرفة ليجدها معلقة من رقبتها في مروحة السقف.