حافظت دولة على موقعها المتأخر في مؤشر حرية الإعلام الصادر عن لعام 2017، من أصل 180 دولة، وهي ذات المرتبة لعام 2016،  دون أن تقدم يذكر ما يؤكد استمرار محنة الحريات الصحفية في الدولة، مع بقائها ضمن الدائرة الحمراء والتي تعني أن وضع الصحافة فيها “صعب”، وفق تصنيف منظمة “”.

 

وتبنت المنظمة بيانا صادرا عن تحالف حقوقي ضم 20 منظمة حقوقية دولية، دعا إلى إطلاق سراح الناشط الحقوقي أحمد منصور الذي اعتقل في مارس الماضي على خلفية التعبير عن الرأي.

 

وبشأن البحرين ومصر، قالت المنظمة إنهما انضمتا إلى القائمة السوداء والتي تشير إلى وضع “خطير جدا” للصحافة وحرية التعبير في هذين البلدين.