تحتفل ثاني امراة غير أمريكية المولد تحمل لقب السيدة الأمريكية الأولى بعد “لويزا آدامز – زوجة الرئيس جون كوينسي آدامز والتي ولدت في لندن”، الاربعاء، بعيد ميلادها الـ47.

وحرص ، على تهنئة زوجته ميلانيا، بعيد ميلادها الموافق 26 أبريل، وهو الأول لها داخل البيت الأبيض.

ونشر “ترامب”، في تغريدة عبر حسابه الرسمى على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”،  صورة لزوجته ميلانيا من يوم الاحتفال بتنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، في العشرين من يناير الماضي، معلقا عليها بالقول: “عيد ميلاد سعيد ميلانيا”.

وولدت ميلانيا، في سلوفينيا، عام 1970 قبل الانتقال إلى واللقاء مع زوجها دونالد ترامب.

وفي شريط فيديو تقول عالمة الفلك “لادا دونشيفا” التي تدير موقع “أسترولادا” عن ميلانيا: “لديها علامات السلامة والأمن والمال والثروة، ولديها الكثير من الكواكب، مما يعني أنها ستركز على الأمن وتحقيق الاستقرار المادي”.

 

وتضيف: “فينوس والثور يجعل النساء أجمل، ولديهن هذا الجسم الأنثوي الجميل”.

وتكمل عالمة الفلك: “لكن هناك كوكب صعب في كل هذه الكواكب وهو زحل، إذ أن زحل الشمس هو واحد من أكثر المجموعات صعوبة في علم التنجيم”.

 

وتابعت “لادا” أن فينوس ميلانيا في طوروس يربط أيضا بنجمين يقدمان الثروة التي تأتي بالدموع والألم، وأنها قد عانت من شخصيات مسيطرة في حياتها.

وعلى الرغم من سمعة زوجها، يبدو أن شعبية السيدة الأولى تتزايد، حيث أن أكثر من نصف الناخبين الأمريكيين لديهم الآن وجهة نظر إيجابية من ميلانيا، وكتب مستخدم تويتر “دونا بورتر”: الجمال والأناقة واللطف في امرأة واحدة أمر مذهل.

وكانت ميلانيا تحت الأضواء بعد سلسلة من اللحظات المحرجة التي استولت عليها أثناء تنصيب الرئاسة وأيامها الأولى.

 

وقبل أن تتزوج من دونالد ترامب، ظهرت ميلانيا على الغلاف الأمامي لمجلة فوغ في عام 2005، تحت عنوان “العروس الجديدة لدونالد ترامب”.