طالب النائب في المجلس التشريعي عن حركة مروان أبو راس بمحاكمة بمحكمةٍ شعبية قانونية ومن ثم الحكم عليه بالإعدام شنقًا وسط وأمام كل المواطنين.

 

وقال أبو راس خلال جلسة للمجلس التشريعي لمناقشة آثار الحصار على وزارة الصحة وللمطالبة بكسر الحصار في مجمع الشفاء بغزة، “إذا كان عباس لا يريد غزة فعليه أن لا يأخذ قرشًا واحدًا من أموالها”.

 

وتابع “نأخذها بالكامل ونتحمل مسؤوليتها، فلماذا تأخذ من أموالنا وضرائب من غزة وكذلك تأخذ من أموال الدول المانحة التي تأتي باسم غزة؟”.

 

وأكد بحسب الوكالة الوطنية للإعلام، ان هناك منظومة إعلامية متكاملة تعمل على تزييف الحقائق، ذاكرًا أن منهم ” العميد عدنان الضميري ونائب رئيس حركة محمود العالول و عضو اللجنة المركزية لحركة “” عزام الأحمد وعضو اللجنة المركزية حسين الشيخ، “وكل هذا مدفوع الثمن”، حسب قوله.

 

وأضاف “عباس سجل على نفسه أعلى دراجات الخيانة والعمالة وهو يحكم على فريقه بالزوال”، وفق اتهامه.