رحّلت سلطات في السجين السابق الأكثر إثارة في العالم “جيريمي ميكس”، بعد ثماني ساعات من وصوله، بدعوى عدم امتلاكه الأوراق اللازمة للدخول.
وقال “جيم جوردان” مدير مكتب “ميكس” إنه كان من المقرر ان يقضي هذا الاسبوع في العاصمة البريطانية لبعض الالتزامات، ومنها جلسات لصالح مجلات بريطانية.   

واظهرت الصور التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، “ميكس” وهو يجلس في منطقة احتجاز بالمطار، قبل أن يتم ترحيله ومنعه من دخول البلاد.

وقال مدير أعمال السجين السابق إن مستاء مما حصل له، حيث رافقته الشرطة على متن الطائرة عند ترحيله.

ومنذ إطلاق سراحه من السجن في مارس 2016، بدأت “ميكس” يعمل في مجال  الموضة .