بعد أن أثارت الجدل سابقا بفيديو ، نشرت مني البرنس، أستاذ الأدب الإنجليزي بجامعة السويس المعروفة إعلاميًا بصاحبة فيديوهات ، صورة بالمايوه على أرض جنوب ، ما أثار غضب نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “”، الذين هاجموها بسسب صورتها.

 

وقالت “الرنس” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، رصدتها “وطن”، مرفقة بها صورة لها وهي ترتدي :” يوم سيناء سعيد من دهب. طقس رائع. تهانينا”.

 

وأثارت الصورة ردود فعل واسعة، حيث شنًّ الناشطون هجوما عنيفا عليها، معتبرين بأن تصرفها لا يليق بها كونها استاذة جامعية.

 

وقالت غادة فوزي: “عيب اللى انتى بتعمليه ده.. يا شيخة احترمى سنك خافى من نار جهنم اللى هتاكل لحمك ده وتتشوى فيها”.

 

وأضاف أحمد عامر: “حرية المجتمع أنه ما يشوفش الصورة دى.. دى صورة فيها تعد على حرية المجتمع أصلا”، وعلقت لميس غرابة: “خلي عندك دين ونخوة”.

 

وردت مني محمد: “اتكسفي على دمك وداري العار.. عيب على دمك وسنك اتقي ”، وتابع آسر حليم: “مكنش فيه داعي للصورة دي تحديدا لأنها بالنسبة لـ٩٠٪‏ من المصريين تتعدي ، من كان معكي في السابق سيتحول ضدك، تخسري الكثير بإصرارك أن تتحدي موروثات مجتمعية وأخلاقية. ماكانش فيه داعي أبدًا للخطوة دي”.

 

وقالت نوجا الشامي: “اللي رفدك من الجامعة بيفهم الواحد كان معاكى في الأول فيديو على صفحتك الشخصية حقك ورقص في فرح لكن بعد كده الواحد اكتشف انك.. بتكيدى ست كبيرة وشكلك مش حلو”.