ذكرت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي أن والدها، جعل كل شيء ممكنًا لها، وأضافت: “لم يكن هناك فرق بيني وبين أشقائي”.

 

وقالت ابنة ترامب الثلاثاء، خلال قمة دولية لدعم المرأة يطلق عليها اسم “” في برلين: “لا زلت في البداية تمامًا، أنصت وأتعلم الكثير”.

 

وعن منصبها كابنة أولى ومساعدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قالت إيفانكا: “أنا حديثة العهد تمامًا أيضًا بهذا الدور”.

 

ودعت إيفانكا خلال المؤتمر إلى مزيد من المساواة بين الرجل والمرأة، مضيفة أنه بالرغم من أن المشكلات المتعلقة بهذه القضية أقل في الولايات المتحدة مقارنة بدول أخرى، فإنه لا يزال هناك حاجة إلى اللحاق بالركب فيما يتعلق على سبيل المثال بعدد النساء في المناصب القيادية بالشركات، وقالت: “لا نزال بعيدين عن الهدف”.

 

ودافعت الابنة الأولى عن والدها ضد انتقادات وجهت إليه، موضحة أنها تعلم من خبرتها الخاصة أن والدها لديه موقف إيجابي تجاه المرأة ويقدر دورها في عالم الأعمال، مضيفة أنها نفسها نشأت دون أي عوائق، وقالت: “استطعت الوصول إلى كل شيء أردت الوصول إليه، تمكنت من سير الطريق الذي أريد السير فيه”.