قدم وزير الدفاع الأفغاني ورئيس هيئة الأركان استقالتهما الاثنين، على ما أعلنت الرئاسة بعد هجوم نفذه عناصر من حركة طالبان وأوقع أكثر من 140 قتيلا في قاعدة عسكرية بشمال البلاد.

 

وأفاد مكتب الرئاسة في بيان أن “ قبل استقالة وزير الدفاع ورئيس الأركان” بعد المجزرة التي وقعت الجمعة في مزار شريف، كبرى مدن شمال أفغانستان.

 

ووصل وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إلى أفغانستان مع تطلع إدارة الرئيس إلى صياغة استراتيجيتها تجاه البلد الذي تمزقه الحرب.. لكن زيارته تزامنت مع إعلان استقالة نظيره الأفغاني ورئيس أركان .

 

ومن المتوقع أن يلتقي ماتيس بالمسؤولين الأفغان والقوات الأمريكية أثناء وجوده في كابول التي جاءت بعد مقتل أكثر من 140 جنديا أفغانيا في هجوم شنته حركة طالبان الأسبوع الماضي.