شهدت الانتخابات الرئاسية الفرنسية, حادثة طريفة أقدم خلالها ناخبون فرنسيون على اختيار الرئيس التركي في الانتخابات الرئاسية في بلادهم، التي انطلقت، أمس الأحد، بالمنافسة بين 11 مرشحا.

 

وظهرت العديد من الأوراق الانتخابية مكتوب عليها اسم «أردوغان»، خلال عملية فرز أصوات الناخبين، الأمر الذي أثار استغراب اللجان المكلفة بفرز الأصوات.

 

وشارك المغتربون الأتراك، ممن يحملون الجنسية المشتركة، العديد من الصور التي تحمل اسم «أردوغان» أثناء الاقتراع على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وتوجه الناخبون الفرنسيون، أمس الأحد، إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيسهم الجديد وسط إجراءات أمنية مشددة بعد الاعتداء الذي وقع في شارع الشانزليزيه، يوم الخميس الماضي.

 

وأظهرت النتائج النهائية للجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية تأهل مرشح حركة «السير إلى الأمام»، «إيمانويل ماكرون»، ومرشحة «أقصى اليمين»، «مارين لوبان» للجولة الثانية، وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات وفق وزارة الداخلية 78%.

 

وحصل «ماكرون» على 23.75%، بينما حصلت «لوبان» على 21.53%، والمرشح المحافظ «فرانسوا فيون» 19.91%، في حين حصل المرشح اليساري «جان لوك ميلانشون» على 19.64%.