هاجمت الممثلة العراقية من أصول مغربية، ، الفنانَ الكندي ووصفته بـ”البزر”، أي “الولد الصغير” في العامية الخليجية.

 

وغضبت مريم من بيبر بسبب رفضه للتصوير معها ومع المعجبين في الفندق الذي يقيم فيه بميامي الأمريكية.

 

ونشرت الممثلة عدداً من الفيديوهات على سناب شات، تهاجم فيها المغني.

 

وعبرت حسين في أحد الفيديوهات عن غضبها من أحد المواطنين الذي التقى بملك قبلها.

 

والتقت مريم حسين بالملك وأسرته، خلال إقامته بميامي في عطلة، والتقطت صورة معه وأخرى مع ولي عهده.

وفي صور أخرى ظهرت مريم حسين وهي تحمل صغيرتها، التي رفضت الكشف عن وجهها.

وتقيم حسين منذ شهرين بأحد فنادق الولايات المتحدة الأميركية، بعد وضعها ابنتها بأحد مستشفيات البلد.

 

وفي ذات الفيديو، عبرت مريم حسين عن غضبها من تشبيهها بشقيقة كيم كارداشيان النجمة كيلي جينير.