التقطت فتاة تُدعى “دينا لينش” البالغة من العمر (18 عاماً)، صورةً لوالدها وهو يجلس مع أمها، بينما كانوا يشاهدون التلفزيون في بلدة “فرانكستون” بولاية تكساس الأمريكيّة، بعد أيام فقط من جدتها، لكنّ ما ظهر في الصورة بعد التدقيق فيها أثار رعب العائلة.

ويُلاحظ في الصورة ما قالت عنه العائلة إنّه “”، حيث قالت دينا: “كنت آمل أن يتم التقاط الصورة بشكل لطيف دون أن يعرفوا، لكن عندما انطلق الفلاش ظهر هذا الوجه الغريب”.

وأضافت: “حاولنا أن نأخذ صورة أخرى ولكن لم يظهر أي شيء، موضحة أن الوجه الذي ظهر بدا تماما مثل جدتها”.