قالت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، استورد آلاف أجهزة الألعاب من الصين للمقربين منه، وأنفق نحو 1.8 مليون جنيه استرليني آخر على المعدات الرياضية مثل نوادي الجولف ومضارب التنس والزلاجات.

ونتيجة لانفاقه غير المنتظم، كان “أون” مضطرا إلى تقليل الإنفاق عن طريق التقليل من استيراد الكماليات، في حين أنّه أنفق ملايين الجنيهات العام الماضي لاستيراد الطعام والشراب الفاخر له ولأعضاء حزبه.

 

وتؤكد الأرقام التي جمعتها “خريطة التجارة”، التي تسجل الواردات والصادرات في جميع أنحاء العالم، أن استورد بنحو 9 مليون جنيه استرليني فقط من والكحولية في عام 2016.

وانخفض الإنفاق على “جراد البحر” من 2 مليون جنيه استرليني إلى 996 ألف جنيه استرليني، وذكر تقرير للأمم المتحدة أن كوريا الشمالية هي واحدة من 34 دولة فى العالم تحتاج إلى لتغذية شعبها.