وبّخ متحدث باسم وزير الخارجية بكوريا الشماليّة وزيرة الخارجية الأسترالية “جولي بيشوب، “بعد أن قالت إن “” ستكون هدفا لعقوبات أسترالية أخرى.

 

واعتبر المسؤول الكوري الشمالي، حسبما نقلت وكالة أنباء الرسمية، الأحد، أن “تنفث القمامة ضد كوريا الديمقراطية بشأن خطواتها العادلة تماما للدفاع عن النفس”.

 

وأضاف: “إذا صممت أستراليا على تتبع الخطى الأميركية لعزل كوريا الديمقراطية، فإن ذلك بمثابة عمل انتحاري (لأستراليا) ضمن نطاق الهجمات النووية لقواتنا”.

 

وتابع المتحدث: “من الأفضل لوزيرة الخارجية الأسترالية أن تفكر مرتين في الآثار المترتبة على لسانها الطائش قبل مداهنة الولايات المتحدة”.

 

وفي وقت سابق قالت بيشوب إن البرنامج لكوريا الشمالية يمثل تهديدا خطيرا لأستراليا، إلا إذا تصدى له المجتمع الدولي، مطالبة الصين بالضغط أكثر على بيونغيانغ لوقف أنشطتها.

 

ومؤخرا حض الرئيس الأميركي دونالد ترامب بكين على ممارسة مزيد من الضغط على بيونغ يانغ لوقف برامجها النووية والصاروخية.