عُثِرَ على فتاة في العشرين من عمرها، حديثة الزواج، مشنوقة في حمام منزلها، تاركةً رسالة فيديو كشفت فيها أن سبب انتحارها هو المعاملة السيئة من جانب زوجها وأسرته، وطلبت من والدتها أن تسامحها.

وبحسب المقطع المنشور قالت العروس “أنجوم فايزان”، إن زوجها يعتدي عليها دائمًا ويطردها خارج المنزل، ويعايرها بسبب المهر الذي حصل عليه والدها ويطالبها باسترجاعه.

وقالت فايزان إنها تعرضت للتعذيب من قبل زوجها الذي يدعي “عرفان” ويعمل بائع، ودعت الله أن يرعى والدتها، وأن يغفر لها ما ستفعله.

 

وفي اليوم الذي انتحرت فيه “فايزان” كانت قد تشاجرت مع زوجها وطردها خارج المنزل، غير أن والديها نصحاها بالعودة إلى منزل زوجها.