نشرَ موقع (health) المتخصص بشؤون الصحة، تقريراً تناول فيه ذكر عدة فوائد لممارسة الجنس بعد سن الـ50، وهي على النحو التالي:

 

1. من دون انقطاع: عندما يمارس الثنائي الجنس وهو في الخمسينات سيعلم جيّداً أنه لا يوجد أي عامل سيؤدي الى انقطاع أو توقيف العلاقة والجماع.

 

فعلى سبيل المثال، في هذه المرحلة يكون أولاد الثنائي أكبر سناً، ليسوا أطفالاً، وبالتالي لن يبكوا في الليل ويستيقظوا ليتوجّهوا الى غرفة الأهل.

 

2.يعرف الإنسان ما يريد: في هذه المرحلة من العمر يكون الإنسان قد أصبح ناضجاً بما فيه الكفاية كي يعلم جيّداً ما الذي يريده حقاً من ، إذ إنه لا بشعر بالخجل في الحديث عما يفكّر.

 

3.وجود حلول للمشاكل الجنسية: مع التقدّم في السن، تصبح تأثيرات مثل ، ، وانخفاض الهرمونات، أقل تأثيراً خصوصاً مع تقدم الطب.

 

4.لا مخاوف من : أن تمارس السيدة الجنس في الأربعينات هو أمر جيّد، إلا أنها قد تشعر بمخاوف عديدة خصوصاً في ما يتعلّق بالحمل.

 

وبالتالي فإن ممارسة الجنس في سن اليأس يجعل المرأة مطمئنة أكثر في ما يتعلّق بموضوع لأنها تعلم جيّداً أن ممارسة الجنس مع شريك حياتها في هذه المرحلة لن يؤدي الى الحمل.