أعلنت مصادر أمنية سورية عن مقتل 3 عسكريين للنظام وإصابة اثنين آخرين في إسرائيلي على معسكر تابع لمجموعات قوات ما تعرف بـ”الدفاع الوطني” الواقع في منطقة القنيطرة جنوب .

 

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية AFP أن المقاتلات الإسرائيلية قصفت مستودعًا للذخيرة تابعًا للجيش السوري بصاروخين في منطقة نبع الفوار التابع لمحافظة القنيطرة ما أسفر عن مقتل 3 جنود سوريين.

 

يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان قد قصف موقعين للجيش السوري، يوم الجمعة الماضية، ما أسفر عن تدمير دبابة استهدفت بصاروخ في فوج الجولان قرب قرية الصمدانية، إلا أنه لم يتم الإعلان عن وقوع إصابات في صفوف القوات السورية جراء هذا القصف.

 

وكان رئيس وعدد من مسؤوليه هددوا مرارا وتكرارا بالرد على كل ما اسموها “الخروقات” الاسرائيلية في سوريا, مشيرين إلى أن المعادلة قد تغيرت الان بعدما عفى الزمن عن مقولة الأسد الشهيرة “سنرد في الزمان والمكان المناسبين”.

 

وتشن بين الفينة والاخرى هجمات جوية على مواقع سورية عسكرية وتحلق طائراتها بكل اريحية في الأجواء السورية, بينما يقف النظام السوري الذي يقوده الاسد عاجزا عن تحريك ساكنا سوى إطلاق شعارات رنانة لا تسمن ولا تغني من جوع.