شنَّ البروفيسور محمد هنيد، الأكاديمي التونسي والمحاضر في جامعة السوروبون الفرنسية والمستشار الأول للرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي هجوما عنيفا على ، ناعتا إياها بانها “خزان مال” لذبح كل تجربة تامل في قيام حكم رشيد.

 

وقال “هنيد” في تدوينة لها عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” خزان مال لذبح كل تجربة لقيام حكم راشد في اي مكان بالمنطقة . مولت حتى على مالي في في تونس في ”.

 

يشار إلى أن الإمارات لم تترك جهدا إلا بذلته بهدف إحباط ثورات الربيع العربي ونتائجها، من خلال المال القذر الذي تقدمه لعرابي الثورات المضادة وأجهزة الإعلام الموالية لها، حيث تآمرت على المصرية وعملت جاهدة حتى تم اسقاط أول تجربة ديمقراطية تعيشها البلاد.

 

وفي تونس، كشفت العديد من التقارير عن قيامها بتمويل أحزاب وشخصيات نافذة من نظام المخلوع ، عاملة في نفس الوقت إلى تشويه التي حصدت أغلب مقاعد البرلمان في دورته الاولى بعد الثورة.

 

ولا تستثنى ليبيا من هذا الامر، حيث لعبت الإمارات وما زالت تلعب لتمكين اللواء الليبي المتمرد من خلال دعمه بالمال والسلاح بالتعاون مع الجديد الذي عملت جاهدة على تثبيت أركانه، كما تقوم بإيواء نجل الرئيس ىاليمني المخلوع على عبد الله صالح.