أكد محافظ البنك المركزي الايراني “ولي الله سيف” أنه لا توجد ارصدة ايرانية مجمدة في ، مؤكدا بأنها ارصدة مودعة في حسابات مصرفية هناك.

 

وقال محافظ البنك المركزي الايراني في تصريح لوكالة “مهر” للأنباء حول الارصدة الايرانية المجمدة في عمان : “لا توجد لنا اية ارصدة مجمدة في عمان مطلقا”، مضيفا “لدينا اصول مودعة لدى سلطنة عمان ، ونسحب منها تدريجيا حسب احتياجاتنا”.
وسبق لسيف أن صرح في 4 تشرين اول/ اكتوبر 2016حول استيفاء مطالبات من سلطنة عمان، قائلا: “نتسلم هذه المطالبات بشكل تدريجي”.

 

وكان القائد السابق لمقر للإعمار والبناء “رستم قاسمي” قد وجه في 30 آذار/مالرس الماضي ، سؤالا الى قائلا : “يجب ان نسأل كم من استطعتم ادخالها الى البلاد في الظروف الصعبة ؟ 5 مليارات اعطيت الى ايران وفقا لاتفاق لوزان ، مازالت مجمدة في سلطنة عمان”.
وفي هذا السياق اوضح المتحدث باسم ” في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي ان موضوع نقل الارصدة الايرانية المودعة في سلطنة عمان هي مسألة فنية ، وقال: ” في اطار آلية محددة بين البلدين وكذلك بين فرق فنية ومصرفية ايرانية وعمانية ، تم تحديد اطار عودة الارصدة الايرانية في عمان ، واعتقد ان هذه المسالة قد تمت تسويتها”.