انتشر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تم تصويره على متن إحدى الطائرات التابعة لشركة الطيران الأمريكية ()، أظهر مسافراً تدخل على ما يبدو للدفاع عن أُمّ ورضيعها كانا يبكيان بعد أن كاد مضيف الطيران أن يضرب طفلاً بعربة.

 

وقال المضيف للمسافر: “امض قدماً واضربني” مضيفاً: “أنت لا تعرف القصة”، ليرد عليه المسافر إن القصة لا تهم، فلا يوجد أحد يقدم على ضرب أطفال على أية حال.

 

ولا يظهر في الفيديو ما زعمه شاهد العيان، لكن يبدو جلياً في الفيديو المشادة الكلامية بين مضيف الطائرة وأحد المسافرين على متن الرحلة.

 

وأعادت الواقعة للأذهان حادثة جر أحد الركاب بعنف على متن تابعة لشركة “يونايتد أيرلاينز” الأمريكية.

 

واعتذرت أمريكان أيرلاينز عن الحادثة في بيان لها، قائلة “نحن آسفون جداً للألم الذي تسببنا به للمسافرة وعائلتها وأي زبائن تأثروا بالحادثة… تصرفات موظفنا التي التقطت لا تعكس الصبر أو العطف، وهي قيم مهمة لخدمة العملاء. باختصار، لقد خبا ظننا من هذه التصرفات.”