أثارت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكيّة “” غضب في الولايات المتحدة، بعد أن ارتدت ثوبا قصيرا شفافا مع صورة لمريم العذراء.

وقالت الرابطة في بيان، نقلت مقتطفات منه صحيفة “التلغراف”، “لم نر أبدا أي إشارة إلى أن كيم كارداشيان تبجل ”.

كما تعرضت كاردشيان لموجة انتقادات واسعة إثر نشرها صورة على وسائل التواصل الاجتماعي، تصف فيها نفسها بأنها مريم العذراء.

وهذه الصور هي جزء من علامتها التجارية “كيموجي”، التي تحتوي على تطبيق يتيح الوصول إلى مئات من الرموز التعبيرية المرتبطة بكارداشيان.