أفرجت السلطات الكويتية الجمعة عن المعارض البارز والنائب السابق في بعد أن قضى حكما بالسجن لمدة عامين لتوجيه “إهانة” لأمير البلاد.

وأظهر شريط فيديو نشر على موقع عشرات المواطنين الذين تسابقوا باتجاه مسلم فور خروجه من بوابة السجن لاستقباله. وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن مئات من الأقارب والمؤيدين كانوا في انتظاره.

وقال النائب السابق “أنا قلت وأعيد إن التاريخ سيرسل سجاني إلى السجن” وسط تصفيق الحشد الصغير الذي تجمع للاحتفال بمعانقة مسلم للحرية من جديد.

وحكم على البراك في شباط/ فبراير 2015 بالسجن لمدة عامين بعد تصريحات اعتبرت مسيئة لأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح خلال لقاء في تشرين الأول/أكتوبر 2012.