بثت قناة “” المصرية المعارضة شريطا مصورا يُظهر تصفية معتقلين في -بينهم طفل- على أيدي مجموعة من قوات .

 

ووفقا لما ظهر في الشريط، قام الجنود بعد تصفية المعتقلين بوضع السلاح بجانبهم وتصويرهم، قبل أن يسترجع السلاح الذي وضع بجانب الجثث بعد التصوير.

 

وذكرت القناة أن العناصر التي ظهرت في المقطع المصور هي من المجموعة 103 صحوات.

 

وقال محمود إبراهيم نائب رئيس مركز الاتحادية للدراسات إن ما أظهرته الصور يعتبر تجاوزات بحق من وصفهم بمجرمين، وقد تكون مجرد عمليات ثأر شخصي. وقال في مقابلة سابقة مع إنه يصعب لقيادات الجيش السيطرة عليها. حسب ما نشرت “ نت”.

 

ومن جهته، قال المحامي والباحث الحقوقي المصري أحمد مفرح إن ما أظهره الشريط المصور يؤكد أننا أمام خرق للقانون الإنساني والدولي.

 

وأضاف مفرح أن التصفية التي تمت لمدنيين عزل تعتبر جريمة حرب توجب التحقيق فيها.

 

فيديو قناة مكملين الذي كشف زيف الرواية الرسمية

 

فيديو القوات المسلحة المصرية