قال مسؤول بالإدارة الأميركية إن مصرية أميركية احتجزت في لنحو ثلاث سنوات بتهمة استغلال أطفال الشوارع نقلتها، أمس الخميس، طائرة عسكرية أميركية إلى الولايات المتحدة يرافقها مسؤول كبير بالبيت الأبيض.

 

ويوم الأحد برأت في وهي مصرية تحمل الجنسية الأميركية بالإضافة إلى سبعة آخرين. وأفرج عن حجازي يوم الثلاثاء الماضي بعد حبسها لنحو ثلاث سنوات.

 

ووصلت إلى قاعدة أندروز الجوية على مشارف واشنطن.

 

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن الرئيس طلب من الرئيس المصري عبدالفتاح في حديث خاص المساعدة في القضية حين زار في الثالث من أبريل/نيسان.

 

ولم يذكر القضية علناً حين التقى السيسي.

 

وقال المسؤول إن مسؤولين أميركيين أثاروا قضية حجازي مع المصريين بعد تولي ترامب منصبه مباشرة في 20 يناير/كانون الثاني.

 

ورافقت حجازي خلال الرحلة دينا باول، نائبة مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض للشؤون الاستراتيجية. وكانت باول بالمنطقة حيث رافقت وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس.

 

وكانت حجازي (30 عاماً) أنشأت مؤسسة بلادي وهي منظمة غير حكومية تسعى لتوفير حياة أفضل لأطفال الشوارع.