أثار رسم غرافيتي يظهر نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل يقبل البطل البرتغالي كريستيانو الغضب الجمعة في ، وذلك قبل يومين من المنتظر بين فريقيهما وريال مدريد في قمة المرحلة الـ23 من الدوري الإسباني.

 

ورسم العمل الفنان الإيطالي تيفيبوي في مرآب للحافلات وسط برشلونة، مستغلا تزامن موعد المباراة بين الغريمين التاريخيين وعيد العشاق في كاتالونيا الأحد المقبل.

 

ويظهر النجمان، الخصمان على أرض الملعب واللذان احتكرا جائزة أفضل لاعب في العالم خلال الأعوام الماضية، متشابكين ويتبادلان قبلة بحنان وبينهما كرة قدم.

ويقف ميسي القصير القامة، على رؤوس أصابعه وهو يطبع قبلة حميمة على شفتي رونالدو، حاملا وردة حمراء في يده اليمنى.

 

وتجمع عدد من السياح الجمعة لتصوير الرسم الذي نال تعليقات كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام.

 

وقال الفنان الإيطالي لوكالة الصحافة الفرنسية “بحثت عن رسالة أمل وتفاؤل. مع كل المواجهات الحاصلة في عالم كرة القدم، بين المشجعين، أردت القول: يجب التعامل مع كل ذلك بهدوء وسخرية. الهدف من الرياضة هو الاستمتاع”.

وتابع “ميسي وكريستيانو خصمان، أعرف أنهما لن يتبادلا القبل. لكن الفن يجب أن يظهر عالما مثاليا، يفاجىء، يستفز”.

 

يذكر أن تيفيبوي، واسمه الحقيقي سالفا، يتحدر من ميلانو لكنه يتخذ من برشلونة مقرا منذ 13 عاما ويستخدم بعض شوارعها معرضا له.

 

وقد حول برسومه سابقا ميسي إلى المسيح، والبابا فرنسيس إلى سوبرمان، وبابلو بيكاسو إلى البوكيمون بيكاتشو، وفنسانت فان غوغ إلى “هيبستر”، وسالفادور دالي إلى راسم للجدران.