قال الإعلامي المصري المؤيد للانقلاب إن الشخص الذي قام بفبركة مكالمة جنسية له معروف وكان صديقا له في المدرسة.

 

وأوضح الحسيني خلال لقاء مع الإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب أن سبب الفبركة محاولة “اغتيال معنوي” وأن الشخص الذي قام بفبركتها “أهبل وقليل الأدب”.

 

واتهم الحسيني ما قال إنها إما “جهة سياسية أو ناس عاوزين يدايقوني” بالدفع لهذا الشخص من أجل اختلاق المكالمة للإساءة له.

 

وأضاف: “هذه المهنة مليئة بالأفخاخ وده زي اللي حصل مع يسري فودة وريم ماجد”.

 

وكانت مكالمة تحتوي حديثا جنسيا انتشرت العام الماضي قيل إن الحسيني أجراها مع إحدى السيدات ليخرج عقب ذلك وينفي الأمر ويشير إلى أنه مفبرك.

 

يذكر أن البعض اعتبر المكالمة عبارة عن “قرصة أذن” من قبل للحسيني بسبب بعض المواقف التي لم ترق للنظام.

 

ويشتهر الحسيني بلقب “” والذي أطلقه اللواء عباس كامل مدير المكتب الشخصي لعبد الفتاح وظهر خلال إحد التسريبات من وزارة الدفاع قبل نحو عامين.