أكد الرئيس السوري، ، أن لدى بلاده معلومات حول وجود خطط لدى لإرسال قوات إلى جنوب بالتنسيق مع .

وأضاف الأسد، في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أجري يوم 19 من الشهر الجاري ونشر نصه يوم الجمعة: “لدينا تلك المعلومات، ليس فقط من خلال وسائل الإعلام، بل من مصادر مختلفة، فكما تعرف لدينا نفس القبائل ونفس العائلات تعيش على جانبي الحدود”.

وتابع الأسد موضحا: “يمكنهم رؤية التغيرات في الجو العام، أي تغير لوجستي، وبالتالي تستطيع معرفة أي خطط جديدة لهم على الأرض، لدينا مثل تلك المعلومات”.

وشدد الرئيس السوري، في الوقت ذاته، على أن الأردن وفي كل الأحوال “كان جزءا من المخطط الأمريكي منذ بداية الحرب في سوريا”، معتبرا أن “الأردن ليس بلدا مستقلا على أي حال، وكل ما يريده الأمريكيون منه سيحدث”.

وأضاف الأسد: “إذا أرادوا استخدام الجزء الشمالي من الأردن ضد سوريا، فإنهم سيستخدمونه، الأمر لا يتعلق بالأردن، ونحن لا نناقش الأردن كدولة، بل نناقشه كأرض في تلك الحالة، لأن الولايات المتحدة هي التي تحدد الخطط وتحدد اللاعبين، وهي التي تقرر كل شيء يدخل من الأردن إلى سوريا. العديد من الإرهابيين يدخلون من الأردن، ومن بالطبع، منذ اليوم الأول للحرب في سوريا”.