شنَّ الكاتب الفلسطيني، شاكر زلوم هجوما شديدا على “”، متهما إياهم بالتآمر مع “” لإسقاط الرئيس الفنزويلي .

 

وقال “زلوم” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” أعراب هذا الزمن لم يوفروا رذيلة الآ واقترفوها، تواطؤوا مع في ضياع فلسطين، الآن يحاربون كل من ينتصر لها ويتحالفون علناً مع الصهاينة”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” لم يسلم من شر الأعراب صديق لفلسطين، في فنزويلا يدعم آل سعود الصهيوني اليهودي أنريكي كابريلس ضد صديق فلسطين الرئيس مادورو”.

 

وتتهم المعارضة -التي واظبت على تنظيم احتجاجات خلال الأسبوعين الماضيين- الرئيس باتباع إجراءات استبدادية لقمع تجاه المتصاعدة.

 

وتضخمت الأعداد لمئات الآلاف الذين ضموا مؤيدين لمادورو نظموا مظاهرة مضادة بالعاصمة بناء على طلب من الرئيس، ووردت أنباء عن حدوث اشتباكات في مناطق متفرقة خلال أطول احتجاجات منذ عام 2014.

 

وجاءت المسيرات بعد احتجاجات اتسمت بالعنف على مدى أسبوعين، بعد قرار أصدرته العليا في مارس/آذار بالاضطلاع بصلاحيات الذي تهيمن عليه المعارضة ما دفع المحكمة للعدول سريعا عن قرارها تحت ضغوط دولية.
غير أن الخطوة التي أقدمت عليها المحكمة أثارت غضبا يضطرد منذ فترة، بسبب أسلوب إدارة الحاكم للاقتصاد.

 

وتعاني فنزويلا العضو في منظمة أوبك نقصا في السلع الغذائية والدوائية، ومن تضخم تتجاوز نسبته 1000%.

 

وتصاعدت الأزمة السياسية في الشهور الأخيرة، إلى جانب أزمة اقتصادية أدت إلى نقص واسع النطاق بالأغذية والأدوية.

 

وتطالب المعارضة بانتخابات مبكرة والإفراج عن ، وبمعونات إنسانية واحترام استقلالية الهيئة التشريعية التي تغلب عليها المعارضة.