أعلنت مصادر طبية فرنسية مقتل شرطيين وإصابة مدني, مساء الخميس, في كثيف من قبل مسلح في جادة الشانزيليزيه وسط .

 

وقالت نقابة لقوات الشرطة في فرنسا على تويتر إن ضابطا قتل  وسط باريس رميا بالرصاص لدى وجوده في سيارة متوقفة عند إشارة مرور على أيدي مهاجم يستقل مركبة متحركة. وفي وقت لاحق أعلن عن مقتل شرطي ثان متأثرا بجراحه. حسب ما ذكر العربية نت.

في حين أفاد مراسل قناة  الحدث عن حالة من الهلع والتدافع بين الناس، وقد هرعت عشرات سيارات الاسعاف إلى المكان، وسط مخاوف من حصول سلسلة اعتداءات كما حصل في هجمات 13  نوفمبر 2015.

 

إلى ذلك، أكد مصدر في مقتل مطلق النار. وأفاد المصدر أن مهاجم الشانزيليزيه الذي قتل معروف لدى الشرطة.

 

كما أشار إلى أن الشرطة داهمت منزل مهاجم الشانزيليزيه شرق باريس.