عرض ٌ متقاعدٌ من كنيسة بولاية فلوريدا الأمريكيّة، على في سنّ المراهقة تقديم معاش تقاعده وسيارة فاخرة، حال وافقت على ممارسة معه.

وجاء في موقع “ميرور” البريطانيّ، أن الفتاة رفضت طلبات المُسنّ “تيموثي تاف” البالغ من العمر (71 عاماً)، لكنّه التقط لها صوراً في ، وعرض عليها شرب الكحول وطلب منها أن تكون  صديقته سراً.

وزعم مرتكب الجريمة الأمريكي أن “الشيطان” جعله يفعل ذلك،  وكان يهدف لاغتصاب القاصر  وممارسة الجنس معها.

 

وقد حكم على “تاف” بالسجن عشر سنوات، وجرى تسجيله كجانٍ جنسي ومعاملته مثل مرتكبي الجرائم الجنسية، وقد منع القاضي “تاف” من الاتصال بالقاصرين أو حيازة مواد إباحية أو الوصول غير المقيد إلى الحواسيب والإنترنت.

وذكر المحققون أن الفتاة المراهقة أبلغت مرارا عن ما يريده هذا الرجل منها، وقدمت دلائل تبادل البريد الإلكتروني مع الأب ألبرتو كوتي في الكنيسة، وتم القبض على “تاف” في مركز تسوق حيث كان يستعد لممارسة الجنس مع الفتاة.

 

وقال تاف للمحكمة إنه وعد الفتاة بأن يعطيها “بي أم دبليو” وميراثه إذا وافقت على ممارسة الجنس معه، كما التقط سرا صور لها في الكنيسة.

 

وقال المدعي العام جودي أنطون للقاضي إن تصاعد سلوك المدعى عليه في مضايقة الفتيات على الإنترنت والمستوى الشخصي كان مزعجا، حيث أن الفتيات اللواتي اقترب منهن شعرن بالضيق والتخوف من العناق واللمسات غير الأخلاقية.