طالب الإعلامي تامر عبد المنعم بضرورة القبض على عدد من أعضاء ، وذلك بعد هجومهم على الرئيس في ملتقى للأحزاب الشيوعية بتونس .

 

ونشر “عبد المنعم” فيديو لهذه اللقطات ، مؤكدًا أنها وصلته من عدد من الليبيين الذين حضروا المؤتمر وغضبوا من هذا الهجوم ، مؤكدًا أنها قاموا ودافعوا عن ورئيسها وجيشها ، كما قام مجموعة من الفلسطينيين بالهجوم على الأعضاء المصريين رفضًا لكلامهم .

 

وطالب “عبد المنعم” بضرورة محاكمة هؤلاء ، ناشرًا أسماءهم على الملأ ، ملمحًا إلى ضرورة إسقاط الجنسية عنهم حين قال : “دول ميستحقوش الباسبور المصري” .