أعربت زعيمة الجبهة الوطنية ومرشحة اليمين المتطرف للرئاسة الفرنسية، ، خلال تعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي، عن “تعاطفها الكبير وحزنها لأقباط ”، في إشارة إلى لهجوم الأخير الّذي استهدف كنيستين، في طنطا والإسكندرية، يوم أحد الشعانين في التاسع من نيسان الحالي.

 

وكشفت أنّ “جدّتي الكبرى بولين، قبطية، ولدت وعاشت معظم حياتها في مصر”.

 

وتعدّ لوبان، البالغة من العمر 48 عاماً، من أبرز المرشّحين للرئاسة في ، وسبق أن ترشّحت عام 2012 وحلّت في المرتبة الثالثة، وتُمثّل مسألة تقليص عدد المهاجرين الشرعيّين أحد أبرز محاور خطابها الإنتخابي.