أقام إسرائيليون حفل ، اليوم الخميس، بالقرب من أحد السجون التي يخوض فيها معتقلون فلسطينيون، إضراباً عن الطعام.

 

وبادرت منظمة “شبيبة الاتحاد الوطني”، اليمينية المتطرفة إلى تنظيم هذا الحفل، بالقرب من سجن “عوفر” التابع للاحتلال الإسرائيلي القريب من رام الله، استفزازاً للمعتقلين.

 

وقال الموقع الإلكتروني للقناة السابعة التابعة للمستوطنين، إن اليمينيين الإسرائيليين أقاموا الحفل لمدة تصل إلى 45 دقيقة، قبل أن تطلب شرطة الاحتلال الإسرائيلي من القائمين عليه وقفه.

 

وارتدى القائمون على الحفل قبعات، ورفعوا لافتات عليها شعار” الاتحاد الوطني”، وسط تواجد لعدد من عناصر شرطة الاحتلال في المكان.

 

وتقع المنطقة التي تم تنظيم حفل الشواء فيها، تحت الاحتلال الإسرائيلي الكامل.

 

وقال الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني (أوفير سوفر) للقناة: “حان الوقت لعدم الاستماع إلى المضربين عن الطعام”.

 

ويمتنع المعتقلون الفلسطينيون في الإضراب عن تناول كل أنواع الطعام، ويكتفون بالماء والملح.

 

وكان مئات المعتقلين الفلسطينيين قد بدأوا الإثنين الماضي، إضرابا مفتوحا عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم.