أقدم شابٌ تونسيّ على استدراج حبيبته واغتصابها وتشويه وجهها بسكين، بعدما قرّرت الانفصال عنه والارتباط بقريبها، في ولاية “بن عروس”.

 

وبيّنت التحقيقات الاولية أن المتهم تربطه بالضحية علاقة عاطفية لمدة 8 سنوات،  واتصل بها يوم الحادثة وأوهمها  بأنه يريد مقابلتها قبل سفره الى الخارج.

 

وبعد استجابة الفتاة لدعوة حبيبها استدرجها الى منزل أحد أقاربه واغتصابها تحت طائلة التهديد وشوه وجهها بسكين، ما تسبب لها بجرحٍ غائرٍ في الوجه.

 

ووفقَ وسائل إعلام تونسية فقد اضطر الجاني الى نقل الفتاة الى المستشفى بسبب غزارة الدم ومن ثم سلم نفسه الى مركز الامن معترفا بفعلته.

 

وذكرت صحيفة “الصريح” أنه عند فحص الفتاة تبين ان بكارة الفتاة قد فُضّت حديثا وقد تم رتق الجرح الغائر في وجهها بـ22 غرزة.

 

واكدت الضحية خلال الاستماع الى اقوالها انها انتظرت صديقها طويلا مدة 8 سنوات ولكن بطالته طالت لتقرر عائلتها خطبتها لقريبها وهو ما جعلها تنفصل عنه.