علقت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية على قرار تخصيص وزارة للترفيه والمتعة في ليحظى المواطن بالكثير من الاهتمام طبقا لما صدر عن ، مضيفة أن المرح لن يشمل كل بطبيعة الحال، ولن يتضمن كل أنواع المرح أيضا، حيث يمكن للرجال أن يكونوا أكثر متعة من النساء.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية في تقرير ترجمته وطن أنه قد لا يكون الترفيه أولوية قصوى للمواطنين في النظام الملكي ولكن في الوقت الذي أجبر تراجع أسعار النفط السكان على ، تريد الحكومة تخفيف الآلام من خلال أوقات الفراغ, وهذا جزء من الأساس المنطقي وراء إنشاء لجنة ترفيهية بالسعودية بدأت هذا العام، وقد تم إدخال السعوديين إلى الحفلات الموسيقية، كما تم إخبار الشرطة الدينية بوقف حماسها.

 

وقال وزير النفط السعودي خالد الفالح في وقت سابق من هذا العام ” نريد أن نحول السعودية إلى مكان أكثر ليونة وراحة للعيش وتخفيف الحياة للمواطنين”. كما أن أحد الأشخاص المشاركين في الترويج للأحداث الترفيهية كشف عن أن الحكومة تفكر في فتح دور السينما

 

وهناك خطط أكثر طموحا تجري على قدم وساق، ويعتزم صندوق الاستثمار العام، صندوق الثروة السيادية السعودي، تطوير مدينة ترفيهية جنوب العاصمة الرياض. ومن المقرر أن تكون في حجم لاس فيغاس مع ملاهي سيكس فلاجس ومتنزه سفاري.

 

وبينما الموسيقى والسينما والحفلات الموسيقية محظورة، تنتشر العائلات السعودية على الفضائيات ويجد الأطفال الهروب عبر الإنترنت، لا سيما وأن المملكة السعودية لديها أعلى معدل مشاهدة للتلفزيون على الانترنت في . وفي عطلة نهاية الأسبوع، العديد من الأسر تحزم حقائبها وتذهب نحو أو دبي، لذا هناك ثمة هدف آخر وراء صناعة الترفيه المحلية هو صرف بعض من هذا الإنفاق في الداخل.

 

قيادة محمد بن سلمان البالغ من العمر 31 عاما، نائب ولي العهد وابن الملك المفض لخطط تحويل الاقتصاد السعودي، تقوم على خفض الدعم وخفض منافع القطاع العام. وقال مسؤولون إن تطوير قطاع ترفيهي سيخلق فرص عمل ويجذب الاستثمارات الأجنبية. كما أنه مفيد لإلهاء المواطنين عن الصعوبة الاقتصادية، ويساعد على جعل صورة الأمير كبطل للشباب.

 

وحتى الآن، أقيمت أربع حفلات في المدن السعودية، بما في ذلك في ميناء جدة على البحر الأحمر من محمد عبده، المغني السعودي الذي تحبه الجماهير العربية. وفي السابق، كان على السعوديين السفر إلى الخارج للاستمتاع بأداء حي من قبل نجومهم، ولكن التقدم في المملكة العربية السعودية لا يزال منقوصا، حيث غنى محمد عبده أمام الذكور فقط ولم يحضر النساء.

 

كما أقيمت في جدة في شهر فبراير الماضي فعاليات أكثر صداقة بين الجنسين وهو مهرجان كوميك كون الذي استمر لمدة ثلاثة أيام وجمع عددا من الأبطال الفائقين وألعاب الفيديو. وكان من المفترض أن تكون النساء منفصلات عن الرجال ولكن انتهى بهم المطاف إلى الخلط، وكان عدد قليل منهم يرقصون في القاعة نفسها. لم يكن رجال الدين يحبون ذلك ولكنهم أبقوا احتجاجاتهم إلى تويتر ذلك المكان الوحيد الذي يمكن فيه للسعوديين التعبير عن آرائهم بحرية.

 

وقد رأى السعوديون الذين شهدوا دبي وأبو ظبي وقطر يطورون قطاعات الترفيه هناك دأبت الحكومة على تخفيف القيود في الداخل، ويبدو أن المسؤولين يوافقون الآن على ذلك، وقال عمرو مدني رئيس لجنة الترفيه إن الهدف هو تقديم ثلاثة خيارات ترفيهية على الأقل في نهاية الأسبوع للسعوديين في مسقط رأسهم بثمن يتناسب مع معظم أنحاء العالم.