يقضي “أندريه ميلنيتشينكو” وزوجته “ألكسندرا” وطفلهما على متن تبلغ قيمته 240 مليون استرليني، على ساحل “بورتوفيينو الريفيرا” الإيطالي.

وجرى مؤخرا تطوير اليخت ليصبح واحدا من أكبر اليخوت الشراعية الخاصة في العالم.

وتظهر الصور يخت “ملنيشينكو” المميز راسيا قبالة الساحل، وتظهر لقطة أخرى “ملنيتشينكو” وزوجته الصربية على الشاطئ بجوار اليخت الفاخر.

وقد جرى تصميم اليخت من قبل المصمم الفرنسي “فيليب ستارك” ويبلغ حجمه 5995 طنا، ويعتقد أنه تم تركيبه بـ 1.7 سم من النوافذ المقاومة للقنابل، ويحتوي على مهبط للطائرات، ويتكون من ثمانية طوابق ويضم ديسكو وسقف زجاجي وحمام سباحة.

ويتمتع اليخت بنظام التحكم التكنولوجي الفائق ويمكن تشغيله باستخدام ورقة حساسة تعمل باللمس من الزجاج الأسود، وهذا يسمح لطاقم اليخت رفع وخفض الأشرعة بضغطة واحدة.

وفى وقت سابق من هذا العام تم احتجاز اليخت في جبل طارق بعد أن ادعى مصمم اليخت أن الملياردير الروسي مازال مدينا له بأموال، بيد أنه تم الإفراج عنه بعد يومين من تسديد المبلغ.

ومع اقتراب اليخت إلى إسبانيا في وقت سابق من هذا الشهر، قال مدير مشروع ميلنيتشينكو، ديرك كلوسترمان: “لقد كانت هذه المهمة الأكثر تحديا في مسيرتي، وأنا واثق من أن اليخت سوف يكون أكبر يخت في العالم من حيث التصميم والتكنولوجيا خلال السنوات المقبلة.”

وقد تم اختيار “ميلنيتشنكو” في قائمة أغنى ثمانين شخصا على كوكب الأرض من قبل مجلة “فوربس” وثالث أغنى رجل في روسيا خلال التصنيف الأخير.