تجرد أب عراقي من إنسانيته وأقدم على احتجاز ابنه البالغ من العمر 10 سنوات، داخل إحدى غرف المنزل، بمساعدة زوجته وقام بالاعتداء عليه بشكل وحشي، حيث أشبع جسده الصغير ضرباً وتعذيباً.

ولم يكتف الاب بذلك، بل منع عنه الطعام والشراب لمدة طويلة، ما أدى إلى تدهور حالة الطفل، فنقل على إثرها إلى مستشفى مدينة كركوك.

وتم إدخال الطفل علي الذي يبلغ 10 سنوات إلى طوارئ مستشفى كركوك العام، وقد ظهرت على جسمه آثار وضرب بصورة وحشية، ووفق “ نت” فقد جرى إبلاغ مدير مديرية شرطة حماية المنشآت الحيوية، العميد شيرزاد زنكنة، الذي أمر بإلقاء القبض على والد الطفل من قبل ضابط المستشفى، وإحالته إلى المرجع المختص.