ليست وحدها السبب في الفتور الجنسي بين الزوجين، انّما هناك أسباب أخرى تدفع الرجل للتوقف عن ممارسة مع شريكته، في ما يلي أهمها:

 

1.: مشاهدة الأفلام الإباحية يُفقد الرجل مع مرور الوقت، وقد تنعكس هذه المشاهد سلباً على شعوره بالرضا في العلاقة.

 

كما أنّ مناطق الإثارة والإحساس في الدماغ لا تؤدي عملها على أكمل وجه عند الاعتياد على مشاهدة تلك الأفلام، نظراً لأن مراكز الإثارة والمتعة اعتادت على نمط معين سيصعب تغييره في فترة قصيرة وسيحتاج الرجل إلى التزام تام بالابتعاد عن الأفلام الجنسية قدر المستطاع لاعادة التمتع بحياة طبيعية.

 

2.العمل: انّ ادمان العمل وقضاء ساعات طويلة فيه على حساب الحياة الزوجية والاجتماعية، وما يسبّبه من تعب وارهاق واجهاد للرجل، يجعله غير مهتمّ لممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته، ويفقده رغبته الجنسيّة.
 

3.القلق حيال أدائه الجنسي: قد يشعر الرجل أنه غير قادر على تقديم أداء جنسيّ جيّد، بسبب قلقه من قدراته على امتاع شريكة حياته.

 

ويُعتبر حجم العضو الذكري من الأسباب الرئيسيّة التي تؤدي الى قلق الرجال حيال أدائهم الجنسي.

 

وللتغلّب على هذا القلق، على الزوجة مساعدة زوجها ومساندته وتشجيعه.

 

4.التعب: قد يكون الرجل يشعر بتعب نتيجة الضغط والجهد اليوميين، لذلك فإنّه قد يفضل النوم والاسترخاء على الجنس. والشعور بتعب شديد نتيجة عمل قاس يؤثر على الرغبة الجنسية.

 

وقد ثبت علميّاً أن التعب الجسدي، والإرهاق يؤديان إلى انخفاض مستوى الهرمونات الجنسية عند الرجل.