نشرت مؤسسة Choate Rosemary Hall الداخلية، تقريرا تكشف من خلاله عن قيام 12 من أساتذتها القدامى باستغلال طلبتهم جنسيا، وقد فتحت النيابة العامة تحقيقًا في الموضوع واستجوبت حوالي مئة من الطلبة القدامى.

 

وتقع المؤسسة غير بعيد من جامعة “ييل” بولاية كونيتيكت، وتشتهر بأنها آوت الرئيس الأمريكي السابق جون كندي عندما كان طالبا ، وكذلك ايفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب .

 

وكشف التحقيق أن تلك استمرت خلال الفترة الممتدة بين 1963 و 2010، أي 47 عاما، وتراوحت بين و ، الذي تعرضت له إحدى الطالبات وهي في الـ17 ، من طرف أستاذ اللغة الاسبانية خلال رحلة مدرسية إلى كوستاريكا.ونفى التقرير تورط أي من الأساتذة الحاليين.

 

وقد اعترف 24 من المستجوبين أنهم عاشوا “تجارب مربكة” ، فيما قال الكثيرون أن الاستغلال الذي تعرضوا له أثر على حياتهم عندما أصبحوا راشدين.إلا أنهم جميعًا امتنعوا عن تقديم شكاوى، ولا يستبعد أن يلجأ آخرون إلى القضاء بعد نشر التقرير .

 

كما نشر رئيس ومدير المؤسسة رسالة اعتذار، والتزم باتخاذ إجراءات جديدة كفيلة بمحاربة . بحسب ما نشر موقع “إرم نيوز”

 

وقد بدأت المؤسسة فعلا تنفيذ تلك الإجراءات، كتخصيص آلية لمساعدة الضحايا وصندوق مالي للتكفل بمصاريف علاجهم النفسي، إضافة إلى دعوة الطلاب إلى التبليغ عن أي استغلال جنسي ، مع تكوين صارم للعاملين بالمؤسسة.