حذر الكاتب الأردني، نزار راشد، من حالة الصمت التي تعيشها خلال الفترة الراهنة، مؤكدا على أن هذا الصمت ينذر بكارثة ستعصف بكل شيء قريبا، على حد قوله.

 

وقال “رشيد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #الصمت المخيم على الجزائر يخفي أزمة عميقة ستنفجر قريبا بكل شيء!”.

 

وتشهد الجزائر حاليا حالة من الانتظار لما ستسفر عنه الانتحابات البرلمانية التي من المقرر أن يتم إجراؤها في الرابع من آيار/مايو المقبل، وسط دلالات عن حالة من العزوف من قبل ، في ظل الازمة الاقتصادية العميقة التي تعبشها البلاد بعد الهبوط الحاد في أسعر التي تعتبر السلعة الوحيدة المصدرة للخارج وتشكل موردا أساسيا للعملة الصعبة التي تحتاجها البلاد.