أحيى ناشطون عرب على مواقع التواصل الاجتماعي ذكرى معركة تحرير التي تمكن فيها الجيش العراقي من تحرير شبه جزيرة من الاحتلال الإيراني.

 

ونفذ الجيش العراقي في 17 أبريل/نيسان 1988 عملية عسكرية كبرى خلال حرب الخليج الأولى لإخراج الجيش الإيراني من شبه جزيرة الفاو بعد احتلال دام عامين، أطلق على العملية اسم رمضان مبارك لكون يوم 17 أبريل يوافق أول أيام شهر رمضان المبارك.

 

وشملت العملية العسكرية التي نفذها الجيش العراقي قبل شروق شمس يوم 17 أبريل 3 مراحل استطاعت القوات العراقية من خلالها تحرير كامل شبه جزيرة الفاو في 35 ساعة وتكبيد القوة الإيرانية خسائر كبيرة ما بين قتلى وأسرى بالإضافة إلى الاستيلاء على معداته.

 

وتعليقا على هذه الذكرى التاسعة والعشرين، كتب نبيل فاخوري “17 نيسان 1988، نستذكر آخر معركة حرر فيها العرب أراض محتلة في ملحمة تحرير الفاو.”

وقال العميد ركن خليل الطائي ” 1988/4/17 #الجيش_العراقي الباسل يسحق رأس الشر وراعي الارهاب المقبور #خميني في #الفاو وليوافق على وقف اطلاق النار وهو ذليل#ذكرى_تحرير_الفاو”.