أثار قيام مؤذن ، أمس الأحد، حالة من الجدل، بعد أن تم تداول مقطع فيديو يظهر تكبير قبل أثناء اداء .

 

من جانبه، أكد أستاذ الفقه المقارن بجامعة الطائف سابقًا الشيخ الدكتور محمد رديد المسعودي وجوب إعادة لمن كبر قبل الإمام بالمسجد الحرام إثر قيام المؤذن بتكبيرة الإحرام قبله أثناء صلاة العشاء، حيث وجه الإمام المأمومين بالاستواء والاعتدال ليكبر المؤذن قبل بدء الإمام بها.

 

وقال المسعودي لـ”عين اليوم” بأن الحكم في هذه الواقعة أنه إذا كبر تكبيرة الإحرام قبل أن يكبر الإمام فإنه لا تصح صلاته إن استمر في صلاته؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إنما جعل الإمام ليؤتم به، فإذا كبر فكبروا ولا تكبروا حتى يكبر ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم: ( انما جُعل الامام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا واذا ركع فاركعوا …الخ) الحديث فالنهي يقتضي والأمر يقتضي الوجوب ، لكن لو تنبه  فأعاد تكبيرة الإحرام بعد ما كبر الإمام صحت صلاته. لأنه كداخل مبتدئ للصلاة .

 

وبين أن هذا الحكم يستوي فيه المؤذن الذي كبر قبل الإمام أو المأموم الذي كبر قبل الإمام ، وينبغي للمؤذن الذي أقام الصلاة  – وهو مؤتمن –  ألا يتعجل التكبير قبل إمامه حتى لا يقع في الحرج ويحرج غيره من المأمومين .

 

وأكد أن على كل مأموم كبر تكبيرة الاحرام قبل الإمام ولم يتنبهوا ويعيدوا تكبيرة الاحرام بعد ما كبر الامام عليه أن يعيد الصلاة حتى ولو مضى يوم أو يومين أو شهر فعليهم الإعادة حتما لأن صلاتهم تلك باطله فتكبيرة الاحرام ركن من أركان الصلاة فلا تصح الصلاة بدونها.