كشف النجم اللبناني ، الذي يزور حالياً لإحياء حفلة بها، تفاصيل مكالمته الهاتفية التي اجراها مع صديقه ، عقب خروج الأخير من السجن بفرنسا في قضية اتهامه باغتصاب فتاة.

 

وقال زين: “المكالمة كانت عبارة عن جمل وكلمات من الضحك والمرح، واطمأننت من خلالها على صحته، وهنأته على خروجه، ووجدته بحالة نفسية جيدة، وصوته كان رائعا”.

 

وأضاف في تصريحٍ لمجلة “لها”: “تجمعني بسعد علاقة مميزة للغاية، فأنا أحبه على المستوي الإنساني، ومن وجهة نظري أرى أن الحق قد انتصر في النهاية، فالقصة من البداية ملفقة، لا يمكن لأي شخص أن يصدقها، فهي كانت مرتبة لكي ينضر فيها سعد بالنهاية”.

 

وأطلق القضاء الفرنسي سراح “المعلم” بشكل مؤقت مع إلزامه بحمل سوار إلكتروني لتعقب تحركاته.

 

ووافق قاضي الحريات بفرنسا على الطلب الذي تقدم به دفاع المجرد لإطلاق سراح موكله، المتهم بقضية اعتداء جنسي على فتاة فرنسية.

 

ويقيم النجم المغربي بالشقة التي استأجرها والداه البشير عبدو ونزهة الركراكي منذ أسابيع بالدائرة الخامسة بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

واعتقلت الشرطة الفرنسية، في 26 أكتوبر، سعد المجرد، عقب تقدم فتاة فرنسية بشكوى ضده تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها والاعتداء عليها.