أثار الفنان السوري الشهير حالة من الجدل واسعة, في دفاعه عن رئيس , متجاهلا ما يحدث للشعب السوري.

 

وقال “زيدان” في تدوينة عبر حسابه الشخصي على “فيس بوك” : “هناك حقيقة يجب أن يفهمها الجميع … لن تهزم”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى “كيماوي بالوطن ولا بارفان بالغربة”، متابعا  : “أقسم بالله العظيم أن أظل وفيا لوطني ومخلصا له”.

 

وأشعلت تصريحات الفنان السوري موجة من الغضب على موقع التواصل الاجتماعي، الذي استكثر على الشعب السوري حتى العطر داخل الوطن.

 

وفي السياق ذاته، نشر الكاتب اللبناني “” تدوينة الفنان السوري وعلق عبر حسابه على “تويتر”، قائلا : “الممثل السوري أيمن زيدان مستكتراً على الشعب السوري حتى العطر داخل الوطن، يريد أن يقدم لهم الكيماوي ليبقى الأسد وتحترق البلد!”.

ومن جابنها، قالت الإعلامية الجزائرية “أنيا الأفندي” عبر حسابها : “الممثل السوري أيمن زيدان  يفضل أن يموت السوريون بالكيماوي على أن يضعون البرفان بالغربة.. وكأن موت الأطفال منظر جميل بالنسبة له.. بعض الفنانين السوريين لا أخلاق ولا ضمير.. مسلسلات رجال باب الحارة. .. تمثيل في تمثيل .. لا وجود إلا للقليل من الرجال الأحرار بينهم !”.