توقع الاثنين أن يتباطأ نمو اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي عدا في عام 2017 مقارنة بالعام الماضي، بسبب تماشيا مع اتفاق توصلت إليه منظمة أوبك العام الماضي.

وقال البنك الدولي إن نمو سيتباطأ إلى 0.6 في المئة عام 2017 من نمو مقدر عند 1.4 في المئة قبل عام.

وتوقعت المؤسسة المالية الدولية أن يتعافى الاقتصاد غير النفطي في المملكة مع “انخفاض وتيرة تصحيح أوضاع المالية العامة”، وفق رويترز.

ومن المنتظر أن يحد خفض إنتاج النفط الذي قررته أوبك معدل النمو في العام الجاري إلى اثنين في المئة مسجلا انخفاضا طفيفا مقارنة بالعام الماضي، وتوقع البنك أن ينتعش النمو قليلا وأن يصل إلى 2.5 و3.2 في المئة عامي 2018 و2019.

وفي قطر، يتوقع البنك أن يتسارع نمو الاقتصاد إلى 3.3 في المئة عام 2017 مقارنة

بـ 2.9 في المئة عام 2016 بدعم من تنفيذ مشاريع بقيمة 200 مليار دولار لتحديث مرافق البنية التحتية قبل استضافة كأس العالم لكرة القدم.

وسيبدأ إنتاج مشروع برزان للغاز بطاقة إنتاجية تبلغ 1.4 مليار قدم مكعب يوميا في العام الحالي، وهي عوامل قد تساعد في تعويض قدر من التراجع المتوقع في إنتاج الغاز الطبيعي في السنوات القليلة القادمة، وفق البنك الدولي.